• الاحد 15 شَعْبان 1445 هـ ,الموافق :25 فبراير 2024 م


  • أيها الداعية ( نريد كيف )

  •  


    تأملت في كثير من توجيهات الدعاة وكلماتهم ومحاضراتهم فرأيت فيها الخير الكثير .

    ولكني أقول بكل صراحة: إننا بحاجة إلى أن يكون من ضمن التوجيهات التي يسمعها الناس منا هو (كيف).

    الموقف 1 نعم : ذلك الداعية يتكلم عن التقوى ويحث الناس عليها ويورد الآيات والأحاديث ثم الأبيات والقصص وبعد ذلك يختم كلامه، ولكن لو أنه ذكر في نهاية كلمته كيف تكون من المتقين ؟ وما هي الوسائل التي تعين على تحقيق التقوى لكان أجمل وأفضل.

    موقف 2 : ذلك الخطيب ، يخطب الجمعة ويتكلم في خطبته عن فضل الدعوة إلى الله ومكانتها، ولكن لو أنه ذكر كيف تدعو إلى الله ، وكيف تكون ممن يحمل هم الإسلام ، لكان أجمل وأفضل.

    موقف 3 : ذلك الداعية يتكلم عن فضل العلم وعلو همة السلف فيه، ولكنه يختم كلمته تلك بإرسال عبارات العتاب للناس ويلومهم في تقصيرهم في طلب العلم، ويودعهم.

    يا أخي ، والله إن الناس يحتاجون إلى كيف.

    لماذا لم تتكلم عن كيفية طلب العلم وماهي الطرق الميسرة لأجل الوصول للعلم؟

    لا تقل إن الناس يعرفون ويفهمون، والله إنهم يحتاجون إلى إشعارهم بأن طلب العلم سهل ويسير، وفي نفس الوهت هم بحاجة إلى أن نوضح لهم كيفية طلب العلم بدل أن نرسل العتاب واللوم على مسامعهم.

    موقف 4: يأتي أحد الفضلاء إلى ذلك المسجد، ويتحدث عن فضل التوبة ومكانتها، ويبدأ بسرد القصص المؤثرة والمبكية، ثم يعود إلى بيته.

    أقول وبلا تردد إن الناس سمعوا الكثير من تلك القصص وذلك الكلام ولكنهم قلّ أن يسمعوا من يبين لهم كيفية التوبة وماهي شروطها، وما هي الوسائل العملية لها.

    إن الناس عندهم أسئلة على كلمتك أخي الداعية وأنت تستطيع الإجابة عليها إذا استخدمت كيف.


    مواد آخرى من نفس القسم

    مكتبة الصوتيات

    فضل التبليغ عن الله ورسوله

    0:00

    ليس بينها وبينه حجاب

    0:00

    كيف تؤثر في الآخرين

    0:00

    الذكريات الجميلة

    0:00

    فتنة المسيح الدجال

    0:00



    عدد الزوار

    4006884

    تواصل معنا


    إحصائيات

    مجموع الكتب : ( 19 ) كتاب
    مجموع الأقسام : ( 90 ) قسم
    مجموع المقالات : ( 1588 ) مقال
    مجموع الصوتيات : ( 996 ) مادة