• الجمعة 23 ذوالقعدة 1445 هـ ,الموافق :31 مايو 2024 م


  • فوائد علمية - 6




  • 1- الإخلاص لله في تحسين الصوت بالقرآن .

    قال الآجري : ينبغي لمن رزقه الله حسن الصوت بالقرآن أن يعلم أن الله قد خصّه بخير عظيم فليعرف قدر ما خصّه الله به ، وليقرأ لله لا للمخلوقين . أخلاق حملة القرآن ص ٧٦

    2- مِن فِقه الدعاء ، أن تدعو الله بأسلوبك البسيط بقلب خاشع .

    قال بعضهم : ادع الله بلسان الذِّلَّة والافتقار ، لا بلسان الفصاحة والانطلاق . الفتوحات الربانية ٧ / ٢٤٨

    3- القارئ الذي يجعلك تبكي .

    كان أبو بكر البصري قد أوتي الحزن وحسن الصوت ، وقراءته تقع على القلب، وكان يأتي إلى الليث بن سعد فيقرأ عنده ويبكي الليث وأصحابه ، ويقول الليث : لقد جعل الله لقراءته سلطاناً على الأعين . 
    الحوادث والبدع ص ٨٨

     

    4- التنحنح قبل الأذان لا أصل له .

    عن ابن وضاح قال: إن المؤذن تنحنح في المنارة عند طلوع الفجر ، فأرسل إليه الإمام مالك فقال له : ما هذا الذي تفعل ؟ قال: أردتُ أن يعرف الناس طلوع الفجر ، فقال له : ألم أنهك ألا تُحدِث عندنا ما لم يكن ؟ الاعتصام ٢ / ٥٥٥

    5- البسملة آية للفصل بين السور .

    قال ابن عباس : كان ﷺ لايعرف فصل السورة حتى ينزل بسم الله الرحمن الرحيم . رواه أبو داود .
    قال ابن تيمية : وهو قول عبدالله بن المبارك ، وهو أوسط الأقوال وأعدلها . 
    القواعد النورانية ص ١٨

    6- مع فضيلة يوم الجمعة إلا أنه جاء النهي عن تخصيصه بصيام ، ومن العِلل في ذلك أن لايُزاد في الدين ماليس منه ، كما قاله ابن القيم .

    وفي هذا رد على من يصوم يوم ختمة القرآن ، أو آخر يوم في السنة ، أو غير ذلك مما يستحسنه البعض بلا دليل .

    7- كلام التابعي في التفسير مقبول عند أهل العلم ، وكتب التفسير مليئة بالمئات من أقوالهم ، وأما فعل التابعي والاحتجاج به في الأحكام فليس بحجة على الإطلاق ، ولايذكره العلماء في كتب الأصول في كلامهم عن أدلة الأحكام الشرعية .

    8- ضبط قراءة القرآن . 

    قال السيوطي : ولاشك أن الأمة كما هم متعبّدون بفهم معاني القرآن وإقامة حدوده ، هم متعبّدون بتصحيح ألفاظه وإقامة حروفه على الصفة المتلقاة من أئمة القرّاء . الإتقان ١ / ٣١٤

    9- من الخطأ تخصيص ليلة الجمعة بقراءة سورة الجمعة لعدم الدليل ، ولأن التزام ذلك داخل في البدع ، وبعضهم قد يقرأ شيء من سورة الكهف ليُذّكر الناس بها ، وكل ذلك لا أصل له .

    10- من الخطأ ، قراءة سورة فيها سجدة تلاوة في فجر الجمعة غير سورة السجدة ، لأن العبرة ليست بالسجدة وإنما بموضوع سورتي السجدة والإنسان لما فيها من التذكير بيوم القيامة ومبدأ الخلق ، وممن أنكر ذلك ابن تيمية وابن القيم .

    11- بعض خطباء الجمعة يلتزم بقراءة " إن الله يأمر بالعدل والإحسان " في نهاية الخطبة ، وهذا لا أصل له لعدم الدليل .

    والغريب أن العامة تعودوا على ذلك فيعرفون نهاية الخطبة بذلك ، ويجب على الخطيب أن يحذر من الالتزام بأشياء لادليل عليها حتى لايظن العامة أنها من السُنن .

    12- ختم الخطبة الثانية بالاستغفار منهج نبوي .
    جاء في مرسل الزهري قوله " بلغنا أنه ﷺ كان يبدأ خطبة الجمعة ..ثم جلس ثم قام فخطب الخطبة الثانية حتى إذا قضاها استغفر ثم نزل فصلى " . رواه أبو داود بسند صحيح ، واختاره مالك وابن القيم .

    13- بعض الخطباء يلتزم بختم الخطبة الثانية بقراءة " إن الله وملائكته يصلون على النبي " ، وهذا لا أصل له لعدم الدليل ، وفيه مفسدة أن يعتقد العوام مشروعية ذلك ، ويرى الشيخ الفوزان أن أمرَ الخطيب الناس بالصلاة على النبي ﷺ في نهاية الخطبة جهل وابتداع .

    14- القراءة في صلاة الاستخارة .

    قيل يقرأ " الكافرون والإخلاص " وقيل " وربك يخلق مايشاء ويختار " .
    و في الثانية " وماكان لمؤمن ولامؤمنة  " 
    ولكن لم يصح شيء من ذلك ، قال العراقي : لم أجد في شيء من طرق أحاديث الاستخارة تعيين ما يقرأ فيهما . قلت : والصواب : اقرأ بماشئت .

    15- ليس هناك ذِكر ولا دعاء بعد الإقامة وقبل التكبير .

    نص عليه أحمد والمرداوي وابن قدامة وابن القيم ، ومنهم يتلفظ بالنية ، والبعض يقرأ سورة الناس لطرد الوسواس ، ومنهم من يقول : أقامها الله وأدامها ، ومنهم من يقول : استوينا لله طائعين ، وكل ذلك لا أصل له .

    16- الداعية الذي لايشتغل بالعلم ، في الغالب أنه يتخبط في حياته ، وفي ترتيب أولوياته ، وفي قراراته ، وفي مواجهة المشكلات .

    والبعض منهم يقع في الشبهات المالية ، وقد يُفتن في باب النساء بحجة البرامج الدعوية ، ولهذا فإن طلب العلم مهم لأنه يبصرك بكل شيء في علاقتك بالله وفي علاقتك بالحياة .

    17- بعض الناس يتساهل في الطعن في العلماء والشيوخ ، ويظن أن هذا من باب التحذير منهم ، ولعله لايعرف صفة الوضوء أو نواقض الإسلام .

    نعم ، نحن لانقول بالعصمة لأحد إلا للرسول ﷺ ، ولكن أعراض العلماء لها قدرٌ كبير لعلمهم وعملهم ودعوتهم ، فاتق الله ، واحذر من عقوبة الله التي قد تنزل بك .

    18- اعلم أن هناك فرق بين نقد القول وبين نقد القائل .

    فنقد القول لابأس به ، ولكن بالعلم والأدب ، وأما الطعن في ذات الشيخ ووصفه بالبدعة والضلال فهذا لايجوز إلا في أحوال نادرة .

    19- تأكد أن الله لن يسألك يوم القيامة ؛ لماذا لم تتكلم في فلان وفلان .

    ولكن سيحاسبك إن كنتَ ظلمت غيرك بكلام لا أصل له ، أو تجاوزت حدودك في الكلام في الغير ، ولهذا أنصحك ؛ بأن تنتقد نفسك وتحاسبها بدل أن تقضي وقتك في الطعن في الصالحين .

    20- الفتوى لاتكون في باب الخصومات .

    يعني إذا سألك أحد عن خصومة مالية مثلاً مع شخص ، فهنا لاتجيب لأنك بحاجة للسماع من الآخر ، والخصومات إنما تكون عند القاضي لأن فيها أدلة وبينات وسماع من كلا الطرفين .


    مواد آخرى من نفس القسم

    مكتبة الصوتيات

    قلبك.. ماذا فيه ؟!

    0:00

    تأملات في سورة التكاثر

    0:00

    أطيب شيء في الدنيا

    0:00

    الشوق إلى الله

    0:00

    مقدمة شريط/ 40 نداء لطالب التحفيظ

    0:00



    عدد الزوار

    4252000

    تواصل معنا


    إحصائيات

    مجموع الكتب : ( 4 ) كتاب
    مجموع الأقسام : ( 94 ) قسم
    مجموع المقالات : ( 1581 ) مقال
    مجموع الصوتيات : ( 996 ) مادة