• الاثنين 13 شَوّال 1445 هـ ,الموافق :22 ابريل 2024 م


  • الداعية ودعوة الأقارب

  •  


    لو نظرت معي إلى برنامج ذلك الداعية لرأيت الهمة العالية والإعداد الجيد وجودة الأسلوب وحسن الخلق وغير ذلك من صفات وآداب الداعية.

    ولكن لعل عينك أن تدمع، ولعل قلبك أن يحزن إذا علمت أن كل تلك الصفات لا تخرج من ذلك الداعية إلا في تعامله مع الآخرين لا الأقربين.

    نعم، بكل صدق وصراحة وبعيداً عن المدح والثناء؛ إننا نلاحظ بعض من له مشاركات في العمل الدعوي أياً كان نوعها، نراه مقصراً مع أقاربه مجتهداً مع غيرهم.

    ولو رجعنا إلى المصدر الرباني والمنهج السوي لرأينا ( وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الأَقْرَبِينَ ).

    وعندما نتأمل حياة الأنبياء عليهم الصلاة والسلام نرى أن من الأولويات عندهم دعوة الأقربين، وفي آيات كثيرة نجد في سيرة النبي (إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ) مما يؤكد لك العناية بالأقربين.

    وهذا رسولنا صلى الله عليه وسلم، ففي زيارته لعمه أبي طالب عند موته تجد حرصه على تبليغه للدعوة، ولكن عمّه مات كافراً والعياذ بالله، وتأمل في لقائه بقريش ورؤسائهم من الأقربين وغيرهم مما يبين لك الحرص على الأقربين.

    وهنا إشارات متفرقة :

    - لا بد أن يكون من الأولويات دعوة الأقارب.

    - الحرص على إتقان الوسيلة في دعوتهم.

    - مراعاة جانب المصلحة والمفسدة في ذلك، فقد ترى عندهم عادات متأصلة ولكنها مخالفة للشريعة، فلا تحملك رؤيتك لهذا الخطأ من إغفال جانب المصالح والمفاسد.

    - قد لا تجد نتيجة بل قد تجد الرفض الكامل لدعوتك فلا تحزن.

    - احرص على ترتيب برامج في دعوتك مع أقاربك ووضع آلية مناسبة.

    - ابحث عن من يعينك من الأقارب في هدفك الدعوي ليسهل لك الأمر (وَاجْعَلْ لِي وَزِيرًا مِنْ أَهْلِي ).

    - لا تستعجل النتائج وكن متفائلاً وأبشر بخير.

     


    مواد آخرى من نفس القسم

    مكتبة الصوتيات

    من روائع التغريدات

    0:00

    تأملات في قصة أيوب عليه السلام

    0:00

    ماذا قال الشافعي عند الموت

    0:00

    15 قاعدة في تربية الأبناء

    0:00

    قصة سجين

    0:00



    عدد الزوار

    4144015

    تواصل معنا


    إحصائيات

    مجموع الكتب : ( 21 ) كتاب
    مجموع الأقسام : ( 92 ) قسم
    مجموع المقالات : ( 1591 ) مقال
    مجموع الصوتيات : ( 996 ) مادة