• الجمعة 23 ذوالقعدة 1445 هـ ,الموافق :31 مايو 2024 م


  • حديث " كل واحد ومعه قرين من الجن "



  • قال صلى الله عليه وسلم : ( ما منكم من أحد إلا وقد وُكِّل به قرينه من الجن ، قالوا : وإياك ؟ قال : وإياي ، إلا أن الله أعانني عليه فأسلم ، فلا يأمرني إلا بخير ) رواه مسلم .


    معنى " فأسلم " - برفع الميم وفتحها - وهما روايتان مشهورتان ، فمن رفع قال : معناه : أسلمُ أنا من شره وفتنته ، ومن فتح قال : إن القرين أسلمَ ، من الإسلام ، وصار مؤمنا لا يأمرني إلا بخير .

    واختلفوا في الأرجح منهما ؛ فقال الخطابي : الصحيح المختار : الرفع ، ورجح القاضي عياض الفتح ، وهو المختار ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : " فلا يأمرني إلا بخير " ، واختلفوا على رواية الفتح ، قيل : " أسلم " بمعنى استسلم وانقاد .

    وقد جاء هكذا في غير صحيح مسلم : " فاستسلم " ، وقيل : معناه : صار مسلما مؤمنا ، وهذا هو الظاهر ، قال القاضي : واعلم أن الأمة مجتمعة على عصمة النبي صلى الله عليه وسلم من الشيطان في جسمه وخاطره ولسانه . 

    وفي هذا الحديث إشارة إلى التحذير من فتنة القرين ووسوسته وإغوائه ، وقد نبهنا الرسول صلى الله عليه وسلم بأنه معنا لنحترز منه بحسب الإمكان .


    مواد آخرى من نفس القسم

    مكتبة الصوتيات

    من مظاهر الفتور

    0:00

    قواعد في تربية الأبناء

    0:00

    من أحكام الأذان والإقامة

    0:00

    سورة تبارك

    0:00

    مسائل في البيوع

    0:00



    عدد الزوار

    4252265

    تواصل معنا


    إحصائيات

    مجموع الكتب : ( 4 ) كتاب
    مجموع الأقسام : ( 94 ) قسم
    مجموع المقالات : ( 1581 ) مقال
    مجموع الصوتيات : ( 996 ) مادة