• الاحد 09 ذوالحجة 1445 هـ ,الموافق :16 يونيو 2024 م


  • تغريدات دعوية - 5



  • 1- إنتاج مقاطع الفيديو يحتاج إلى تدريب وتخطيط، وهي وسيلة مؤثرة جداً، ولابد لبعض الدعاة أن يدخلوا هذا الباب.

    2 - لو يُخصص الداعية ساعة في كل أسبوع في بيته لإقامة جلسة دعوية لاستقبال الناس والحديث معهم فيما يهمهم من أمور الدين والدنيا، لحصل من ذلك خيراً كثيراً.

    3 - أقترح أن يخصص بعض الدعاة موسماً كل عام ليسافروا لبعض البلاد الإسلامية، ويوثقوا ذلك بالتصوير الثابت والفيديو، وينشروه في القنوات أو في مواقع التواصل ليتعرف الناس على حقيقة الدعوة في تلك البلاد وماذا يحتاجون.

    4 - يجب أن يحرص الداعية المتميز على تخصيص موظف خاص له، ليخدمه في شؤونه ويسعى لنشر تراثه العلمي والدعوي، فإن عجز كل واحد فليجتمع مجموعة من الدعاة على التنسيق مع موظف واحد.

    5 - المدرس يقابل عشرات الطلاب يومياً، وبإمكانه أن يساهم في إصلاحهم عبر عدة وسائل، ومنها: القصة، وحسن الأسلوب والقدوة الحسنة.

    6 - الفضلاء في المكاتب الدعوية على اختلاف تخصصاتهم، يبذلون نشاطاً كبيراً، ونتمنى من مكتب الدعوة في كل بلد أن يقيم حفلاً لتكريمهم في كل عام ولو لمرة واحدة؟

    7 - رأيتُ رجلاً طاعناً في السن يُقارب السبعين وهو قائم يعظ في أحد المساجد عن التوبة، وكان يملكُ تأثيراً كبيراً وجودة في الإلقاء، يا ترى أين الشباب؟

    8 - كيف نطالب بصلاح المجتمعات مع أن جهودنا الدعوية ليست بذاك؟ يبدأ صلاح الناس بِهمِمِ الدعاة وبرامجهم وأسفارهم واطروحاتهم.

    9 - بعض طلاب العلم يحب كثرة التعلم، ولكنه مقصر في تعليم الآخرين.

    10 - اختيار الكلام لدى الداعية مطلب مهم، وانظر في قصة موسى وهارون عليهما السلام مع فرعون، قال الله لهما " فقولا له قولاً ليناً "، كن رفيقاً في نصحك وبيانك.

    11 - تأليف قلوب الناس ليس صعباً، ابتسامة واحدة مع كلمة صادقة تأسر القلوب.

    12 - زيارة مجتمعات الشباب - الغافل - فائدتها كبيرة، لها دعاتها المختصون، ومن أراد النزول لهذه الفئة فليسأل خبيراً بهم.

    13 - بعض العلماء والدعاة ليس لهم مواقع في الإنترنت، وبالتالي قد يذهب علمهم بعد موتهم، لأن الإنترنت أكبر وسيلة لبقاء العلم في هذا الوقت.

    14 - الرحمة بالمدعو تتضمن الحرص عليه ونصيحته بالتي هي أحسن، وعدم السكوت على عيوبه بحجة الرحمة.

    15 - حسن الظن بمن ترى من رجال العلم والدعوة مطلب مهم، والخطأ لا يسلم منه أحد، ومن طلب شيخاً بلا خطأ بقي بلا شيخ.

    16 - الافتتان بالمرأة في المجتمع الدعوي سيكون سهلاً على من عنده ثقة بنفسه وغفلة عن فنون الانتباه.

    17 - ينبغي على الداعية أن يعتني بعبادته وألّا ينشغل عنها بحجة البرامج الدعوية، فلا يصح أن يتأخر عن صلاة الجماعة أو يقصر في الصيام والقيام وقراءة القرآن، لأن لها تأثيراً بالغاً في ثباته على طريق الدعوة، وقد قال الله عن الأنبياء (وكانوا لنا عابدين)،( وكانوا لنا خاشعين)، (إنهم كانوا يسارعون في الخيرات).

    18 - ربما كانت الكلمة الطيبة التي تلقيها سبباً لنصرة الدين وأنت لا تشعر.

    19 - بعض الشباب لديهم طاقات عديدة برامج في نصرة الدين، ولكنهم يفتقرون إلى مبدأ الاستشارة والثقة بالنفس.

    20 - اقترح على بعض التجار أن يخصصوا جزء من أرباحهم في كل شهر للبرامج الدعوية، وفائدة ذلك:

    - أن يستمر الدعم المادي للبرامج في كل شهر وبدون توقف.
    - حصول الأجر العظيم.
    - البركة في المال بسبب نصرة الدين.

    21 - بعض الدعاء إذا حصل لهم تميز في شيء من الخير فإنهم يقعون في شيء من الكِبر الخفي، وهو عدم سماع الحق ممن هو مثلهم أو أصغر منهم، ويظنّون أنهم فوق مستوى الانتفاع من هؤلاء.


    مواد آخرى من نفس القسم

    مكتبة الصوتيات

    دار السعادة الأبدية

    0:00

    القرية التي تحركت

    0:00

    تلاوة من سورة النازعات 34-41

    0:00

    العلاقات الاجتماعية

    0:00

    مقدمات في علوم القرآن ( 1 )

    0:00



    عدد الزوار

    4320244

    تواصل معنا


    إحصائيات

    مجموع الكتب : ( 8 ) كتاب
    مجموع الأقسام : ( 94 ) قسم
    مجموع المقالات : ( 1579 ) مقال
    مجموع الصوتيات : ( 996 ) مادة