• الاحد 09 ذوالحجة 1445 هـ ,الموافق :16 يونيو 2024 م


  • السفر للدعاة قواعد وضوابط




  • إن حاجة الناس للعلم والدعوة أكبر من حاجتهم للطعام والشراب؛ لأن الحاجة للطعام والشراب هي غذاء للجسد فقط، أما العلم والدعوة فهي حياة الروح، وهذا ما قرره جماعة من العلماء ومنهم الإمام أحمد وابن القيم عليهما رحمة الله.

    إن السفر للدعاة مطلب ضروري؛ وذلك لأمور منها:

    - أن الناس يحتاجون إلى العلم والمعرفة، وقد يكونوا فاقدين لها في ذلك البلد.

    - في بعض المدن والمحافظات الصغار يندر وجود الدعاة والبرامج الدعوية؛ لهذا كان السفر ضرورياً.

    - قد تكون بعض البلاد يسيطر عليها اتجاه عقدي أو فكري مخالف؛ لهذا كان من المتأكد السفر لها لدعوة أهلها والاطلاع على الواقع الذي هم عليه.

    - نقل الخبرات والتجارب الدعوية للدعاة في تلك المدن.

    - تثبيت الدعاة وشباب الاستقامة هناك وتعزيز المعاني السامية والأهداف النبيلة لديهم.

    - رؤية المعالم الإسلامية والتراث الديني الذي يوجد في بعض المدن.

    - زيادة النظرة الإيجابية للمسلمين من خلال رؤية أعداد كثيرة من المسلمين.

    - الاستفادة من مخالطة الناس في زيادة الثقافات والمعلومات والبرامج التي تفيد الداعية في دعوته.

    - معرفه الفساد العقدي والسلوكي والكتابة عنه في المواقع بطريقة حكيمة من باب الإنكار والتصحيح والنصح لمن يراه أو يتساهل في التعامل معه.

    - تنمية مهارة الاتصال بالآخرين وكسب أنصار للدعوة على مستوى كبير من الدول والمدن في مختلف أنحاء العالم.

    - إضافة الجديد لثقافة الداعية من خلال رؤيته لبعض المعالم الدعوية والجلسات الحوارية مع الناس.

    خطوات قبل سفرك أيها الداعية:

    - دراسة جدوى السفر وفائدته.

    - استشارة أهل البلد بالوقت الذي تعزم السفر إليهم فيه.

    - التنسيق مع الأسرة وتأمين ما يحتاجون إليه قبل السفر.

    - الاستخارة وطلب العون الإلهي.

    - الدقة في ترتيب الحجوزات والتبكير للمطار، وإحضار كافة الأوراق الرسمية للسفر.

    - ترتيب الأمور المالية جيداً.

    - لتكن معك الأدوات المعينة على راحتك وخدمتك، مثل: شاحن الجوال، لاب توب، وغير ذلك من ضروريات السفر.

    - معرفة أحوال الطقس للبلد الذي ستسافر إليه.

    - دراسة ثقافة البلد ونظامه وطبيعة أهله ومستوياتهم الفكرية والاجتماعية.

    - قد تحتاج إلى الترتيب مع بعض المراكز الإسلامية أو الجهات الخيرية؛ لاستقبالك وتهيئة ما يلزم لك من السكن وسيارة النقل.

    - احرص على توثيق رحلتك عبر التصوير بالفيديو والتصوير الثابت.

    وأنت في رحلتك:

    - احرص على أن تكسب الناس بحسن خلقك.

    - كن دقيقاً في ترتيب برامجك مع المكتب أو الجهة التي رتبت معك اللقاء.

    - زِن ألفاظك وكلماتك قبل إخراجها.

    - احرص على المظهر الجميل.

    - عليك بالهمة العالية ومجاهدة النفس في سبيل الله، وأبشر بالأجور العظيمة.

    - لا تتكلم بغير علم، وكن شجاعاً في قول لا أدري، وإن استطعت أن تبحث المسألة وأنت بينهم؛ فهذا حسن.

    - اعتنِ بفقه الأولويات، وتقديم أهم المسائل التي يحتاجها أولئك القوم في بلدهم؛ وهذا دليل الحكمة التي تسير عليها (وَمَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا) [البقرة:269].

    - قم بزيارة للمسئولين في ذلك البلد وكبار الشخصيات - إن أمكن ذلك – واعلم أن وراء ذلك خيرٌ كثير.

    - قد تدُعى لمجلس حوار مع صاحب بدعة فلا توافق مباشرة؛ بل استشر كبار العلماء، وانظر في قرارك قبل أن توافق عليه، وتأمل فوائد ذلك وأضراره.

    - احرص على أن تسأل عن الأشياء التي تراها، مما يزيد ثقافتك وينير عقلك، فقد ترى قبوراً بطريقة مخالفة؛ فإذا سألت عن ذلك فسيخبرك المرافق أو المشرف الذي معك، ومن خلال ذلك تستطيع التوعية لهم بطريقة حكيمة عبر لقاء أو خطبة جمعة ونحو ذلك.

    - قد تسمع في حديث الناس ألفاظاً خاطئة، فكن حريصا على السؤال عنها وعن مرادهم بها؛ ومن خلال معرفتك يمكنك إرسال الرسائل التوجيهية لهم تجاه ذلك، وهكذا.

    - كن حكيماً في السؤال عما ترى وتسمع مما يخدم قضيتك الدعوية.

    - أنت قدوة، فانتبه لأفعالك وقراراتك، ولا تتخذ موقفاً إلا بعد الدراسة والتأني.

    - قد لا تجد استجابة من بعض الناس فلا تحزن؛ فهذه مسيرة الأنبياء، " ومنهم من يأتي ومعه الرجل والرجلان، ومنهم من يأتي وليس معه أحد " متفق عليه.

    - إن كنتَ في بلد غير عربي؛ فانتبه في حال المترجم، وأن يكون ثقةً متميزاً بجودة الترجمة.

    - قد يسأل أحدهم تعنتاً أو امتحاناً؛ ليطعن في فتاوى علماء آخرين، فانتبه لذلك، وكن أعقل من أن يخدعك سفيه.

    - قد تجد عندهم فتاوى تخالف ما أنت عليه، فاحرص على الإجابة بالدليل الواضح مع الشرح، وإحسان الظن بعلمائهم والثناء عليهم والاعتذار لهم.

    قبل رحلة العودة:

    اكتب ما جرى لك في رحلتك مما تراه مفيداً ويستحق الكتابة، وبعد ذلك يمكنك مناقشة بعض الدعاة حوله.

    عند عودتك من السفر:

    - رتِّب مع بعض القنوات الإسلامية؛ لتمنحك فرصة لتتحدث في أحد البرامج عن رحلتك وفوائدها، أو قم بإعداد مقطعاً عن تلك الرحلة وانشره في مواقع التواصل ليعرف الناس أحوال الدعوة في تلك البلاد.

    - قم بزيارة للعلماء والتجار والدعاة؛ لتحدثهم عن رحلتك، وما فيها؛ لعل ذلك يُحرّك النفوس لحمل رسالة الدعوة إلى الله.

    - بعد قناعتك بضرورة السفر للدعوة؛ نأمل أن تكرر ذلك، وتجعل ضمن برامجك السنوية بعض الرحلات الدعوية.

    - احرص على أن تشكر زوجتك وبقية أفراد أسرتك على احتسابهم الأجر في رحلاتك الدعوية، وحدِّثهم عما رأيت، وعن أعمالك التي هم شركاء لك فيها.


    مواد آخرى من نفس القسم

    مكتبة الصوتيات

    سنن مهجورة

    0:00

    إني أحب فلان

    0:00

    خلق التواضع

    0:00

    تأملات في سورة العاديات

    0:00

    هل تشعر أنك فقير أم غني ؟

    0:00



    عدد الزوار

    4320242

    تواصل معنا


    إحصائيات

    مجموع الكتب : ( 8 ) كتاب
    مجموع الأقسام : ( 94 ) قسم
    مجموع المقالات : ( 1579 ) مقال
    مجموع الصوتيات : ( 996 ) مادة