• الاحد 15 شَعْبان 1445 هـ ,الموافق :25 فبراير 2024 م


  • 12 تغريدة للأسرة ( المجموعة 4 )



  • 1- إذا جاء الملل في الحياة الزوجية ، وبدأ الشيطان يذكركم بالمواقف السلبية بينكما ، 
    فلابد من تنشيط الذاكرة في تذكر اللحظات الجميلة والقصص الطريفة بينكما ، لعلها تجدد الحب ، وتقضي على وساوس الشيطان التي تحاول تجفيف منابع الحب .


    2- الفتاة لها مكانتها في مجتمعها بأدبها ودينها وقوة شخصيتها .
    وأما تلك الفتاة التي تحاول لفت الأنظار لجسدها فهي رخصية .
    لأنها أهانت نفسها وجعلت من جمالها أداة لإثارة غريزة شهوة الرجال .
    استيقظي يا أختي، فأنتِ أغلى وأعلى وأكرم من ذلك .

    3- الحجاب ليس عائقاً للمرأة من النجاح والإنجاز .
    إن المجتمع الواعي لايريد أن يتلذذ بتبرج المرأة وإظهارها لمفاتنها .
    إنه يريد الاستفادة من وعي المرأة وفكرها وتميزها في كافة المجالات المناسبة لها .

    4- لو اشترطت المرأة على زوجها عند العقد أن لا يتزوج عليها ، فهذا الشرط يصح في مذهب أحمد وبعض الصحابة والتابعين ، ودليله الحديث العام ( إن أحق الشروط أن توفوا به ما استحللتم به الفروج )، 
    ابن تيمية رحمه الله تعالى .

    5- من حقوق الرجل على زوجته " ولاتأذن في بيته إلا بإذنه " متفق عليه .

    أي لاتسمح لأحد بدخول بيته إلا بإذنه ، والعمل جاري عليه في أغلب المجتمعات ، ولكن قد يمنع الرجل زوجته من زيارة بعض صديقاتها لما يُخشى منهنّ بسبب أخلاقهنّ ، وحينئذٍ يجب على الزوجة طاعة زوجها في ذلك .


    6- اتفق العلماء على أن الزوج إذا طلق زوجته قبل الدخول بها - أي الجماع - وقبل الخلوة ، أي لم يجلس معها لوحدهم ولا لحظة واحدة ، أنها لا تستحق إلا نصف المهر ، ولا عدة عليها ، ولا رجعة له عليها .

    7- قال ﷺ : لقد طاف بآل محمد نساء كثير يشكون أزواجهن ، ليس أولئك بخياركم . رواه أبو داود بسند صحيح .

    يدل الحديث على أن الإساءة للزوجة بالكلمات السيئة أو الضرب وغيره تدل على أن الزوج ليس من الأخيار ، بل من الأشرار ، والعكس ، فخير الناس عند الله هو خيرهم لأهله .

    8- الإسلام لم يحرم على المرأة أن تتزين وتعتني بنفسها وأنوثتها ، ولكنه ضبط تلك الزينة أن لاتكون لعامة الرجال ، بل لزوجها فقط أو لمجتمع النساء ، وذلك حفظاً لها من الإثم ، ومن أن تفتن الرجال ، ومن أن ينالها شيء من الأذى ، قال تعالى في آية الحجاب " ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهنّ ". 

    9- بعض الأزواج يفكرون في المستقبل بشكل مزعج ، ويغفلون عن الاستمتاع بالحاضر فتغيب عنهم اللحظات الجميلة اليومية بسبب تفكيرهم في : شراء منزل ، متى يأتي مولود ، متى ننتهي من الأقساط ، ونحو ذلك .

    نحن مع التفكير المعتدل للمستقبل ولكن يجب أن نستمتع باليوم الذي نعيشه.

    10- عند انتهاء الخلافات الأسرية بالصلح والتفاهم ، يجب الاستفادة من تلك الخلافات ، ومعرفة أسباب وقوعها ، حتى لاتتكرر مرة أخرى .

    لأن تكرار نفس المشكلة :

    ١- دليل على عدم الصدق في الحب بينكما .

    ٢- الجهل بأسباب السعادة الأسرية .

    ٣- التناقض في الأخلاق مع الآخر .

    11- يجب على الوالدين أن يزدادا ثقافة في تربية الأسرة ، لأن العلم يبصرهم بفنون التربية ، ويجيب عن عدة تساؤلات ربما تواجههم من أولادهم وبناتهم .

    وكلما زاد علمنا ، زاد الوعي لدينا في مواجهة التحديات التي تنهال علينا عبر مواقع التواصل - خاصة – .

    12- البيت هو الحصن الكبير لكل أفراده من الفتن بكل أنواعها ، الشبهات والشهوات ، والأم لها دور في تربية أفراد الأسرة على مايحبه الله ، من العبادات والأخلاق ، مع تحصينهم من الغزو الفكري الذي تسلل لقلوب وعقول الكثير ، والأب يجب أن يتعاون مع الأم في تحقيق هذا الهدف الكبير .


    مواد آخرى من نفس القسم

    مكتبة الصوتيات

    استقبال رمضان

    0:00

    الفاتحة وآيات من الانشقاق

    0:00

    المكان العجيب

    0:00

    25 سبب للسعادة

    0:00

    تأملات في سورة الشرح

    0:00



    عدد الزوار

    4006909

    تواصل معنا


    إحصائيات

    مجموع الكتب : ( 19 ) كتاب
    مجموع الأقسام : ( 90 ) قسم
    مجموع المقالات : ( 1588 ) مقال
    مجموع الصوتيات : ( 996 ) مادة