• الجمعة 23 ذوالقعدة 1445 هـ ,الموافق :31 مايو 2024 م


  • عاقل ولكن بعد فوات الأوان




  • أعجبتني كلمة لأحدهم: ما أسهل أن تكون عاقلاً ولكن بعد فوات الأوان.

    إنها حقيقة نراها في بعض من حولنا.

    إنهم أولئك الأشخاص الذين يستعجلون في اتخاذ القرار بدون أي تأني ولا استشارة.

    وحتى ننتفع من هذه الكلمة فلابد أن نأخذ تطبيقاتٍ لها في واقعنا الاجتماعي:

    1- ذلك الشاب الذي اتجه لطريق المخدرات، ثم بعد أشهر إذا به قد أصبح مدمناً، قد تغيرت تصرفاته وضعف دينه وربما غاب عن دراسته أو عمله وتم فصله.

    إنه الآن عاقل ولكن بعد فوات الأوان.

    2- ذاك الرجل الذي يسارع لذلك المشروع التجاري ويُقلد غيره فيه بدون أيّ دراسة أو استشارة، ويظنّ أن النجاح يكون بالتقليد فقط.

    وبعدما أخذ القروض ودخل في دهاليز المشروع، وبعد ستة أشهر يتفاجأ بأن الربح ليس بذاك، وأن إنفاقه على المشروع أكبر من انتفاعه به.

    إنه الآن عاقل ولكن بعد فوات الأوان.

    3- ذاك الشاب الذي يوافق على تلك الفتاة لتكون زوجته بسبب ثناء والدته فقط، بدون أن يجمع المعلومات عنها، إذا به يتفاجأ بأخلاقها وأفكارها بعد شهرين من الزواج، وبدأت خواطر الطلاق تدور في عقله.

    إنه الآن عاقل ولكن بعد فوات الأوان.

    4- تلك المرأة التي أهملت أسرتها وخرجت من بيتها تبحث عن الصديقات الجالسات في ذلك المقهى في كل يوم، فلا أسرة ولا تربية وليس هناك أي نظرةٍ للمستقبل في حياتهن.

    ولقد نصحها زوجها مراراً بتخفيف الخروج مع انتباه يسير لأسرتها، ولكنها لا تقبل النصيحة بل عاندت ورفعت صوتها وبدأت تطالب بالطلاق، وفعلاً تم الطلاق.

    والآن هي في بيت والدها في إحدى الغرف، وقد تركت بيتها الجميل، المليء بالذكريات الجميلة.

    إنها الآن عاقلة ولكن بعد فوات الأوان.

    5- ذلك الشاب الذي أهمل دراسته ومستقبله بسبب الصحبة السيئة، ولكن بعد مضي سنوات المراهقة، ولما بلغ سن ٢٢ وفي أحد الأيام تأتيه رسالة دعوة مفادها أن أبناء عمه عندهم وليمة عشاء بمناسبة التخرج من الجامعة، ولما حضر، حضرَ معه الحزن والندم، ولكن هل ينفع الندم، وهل يعيدُ الحزن سبع سنوات من الضياع؟

    إنه الآن عاقل ولكن بعد فوات الأوان.

    إنها قصص تتكرر لأناس يندمون ولكن بعد فوات الأوان، وقد يكون مع الندم بعض الدموع.

    ولكن لا فائدة من الندم، لأنه يُثبّت الأحزان، ويجعل اليأس يحيط بك، وهنا أهمسُ لك وأقول:

    1- استفد من أخطاء الماضي حتى لا تتكرر عليك مرة أخرى.

    2- يجب أن تتدرب على التفكير الذكي لكل قرار قادم في حياتك لأن سلامة التفكير واعتداله يدعو لصحة القرارات.

    3- لعلكَ سمعتَ بعدة نصائح في حياتك ولكنكَ لم تنفذها لأنك كنت تظن أنك تعلم بكل شيء، ولكنكَ في الواقع تجهل أشياء كثيرة، ولو أنك عملتَ بكثيرٍ من الاستشارات التي قدّمها لك ذلك الناصح لما وقعتَ في تلك الأخطاء.


    مواد آخرى من نفس القسم

    مكتبة الصوتيات

    التردد

    0:00

    تلاوة من سورة النساء 110-112

    0:00

    مقارنة بين الجنة والنار

    0:00

    مسائل في الأذان

    0:00

    الاتكاء الأبدي

    0:00



    عدد الزوار

    4252168

    تواصل معنا


    إحصائيات

    مجموع الكتب : ( 4 ) كتاب
    مجموع الأقسام : ( 94 ) قسم
    مجموع المقالات : ( 1581 ) مقال
    مجموع الصوتيات : ( 996 ) مادة