• الاحد 15 شَعْبان 1445 هـ ,الموافق :25 فبراير 2024 م


  • أهمية التخصص في طريق الدعوة



  • بعض الفضلاء من الدعاة وطلاب العلم يريد أن يكون كل شيء في مجتمعه لكي ينفع الناس، 
    فهو المفتي والمفسر للأحلام والراقي والخبير المالي والأسري والخطيب والداعية المؤثر، وغيرها من التخصصات المتنوعة.

    وهذا الشيء قد يتحقق لبعض النوادر، ولكن الغالب أن هذا مستحيل على عامة الراغبين.

    حتى لو قدر أحدهم على شيء من ذلك فإنه سيؤثر على مجالات أخرى في حياته كالأسرة والوظيفة والمال ونحو ذلك، ولن يتمكن من التخصص في شيء من ذلك لأن وقته مزدحم بكل شيء.

    ولن يقدر على بلوغ التجارب الرائعة في كل شيء لأنه مشغول بكل شيء.

    ومن الطبيعي أن يشعر بالنقص في أغلب اهتماماته لأنه لم يشبع من التخصص في بعض ذلك.

    لذلك أقول: تخصص ياعزيزي من البداية، وأبدع في نوع أو نوعين من اهتماماتك وسوف تجد أنك متميز، وسوف يستفيد الناس منك بشكل أفضل.


    مواد آخرى من نفس القسم

    مكتبة الصوتيات

    تأملات في سورة القلم

    0:00

    شهادة الجوارح

    0:00

    وقفة مع أصحاب الكهف

    0:00

    18دليل على فضل الدعوة والدعاة

    0:00

    الإيجابية في الحياة

    0:00



    عدد الزوار

    4007065

    تواصل معنا


    إحصائيات

    مجموع الكتب : ( 19 ) كتاب
    مجموع الأقسام : ( 90 ) قسم
    مجموع المقالات : ( 1588 ) مقال
    مجموع الصوتيات : ( 996 ) مادة